+201011999757
 البروستاتا | تضخم البروستاتا | الوقاية من تضخم البروستاتا

البروستاتا | تضخم البروستاتا | الوقاية من تضخم البروستاتا

البروستاتا :-

هى عبارة عن 

غدة عند الرجال تحيط بعنق المثانة ويعتبر وزنها لا يزيد عن 28 جرام مسئولة عن إفراز السائل المنوى الذى يوفر الغذاء ويسهل الحركة للحيوانات المنوية  وبالتالى فوظيفتها تتعلق بالمقدرة على الانجاب و بالتالى حين تصاب ببعض الأمراض الأمراض قد يؤثر ذلك على القدرة الجنسية عند المريض أو قدرته على الإنجاب.

 من أكثر الأمراض شيوعا عند الرجال هو التضخم الحميد للبروستاتا والذى يصيب تقريبا أكثر من 50 % من الرجال بعد سن الخمسين وتزيد النسبة مع زيادة العمر, وسبب التضخم غير معروف و لكن قد يكون مرتبط بتحول هرمون التيستوستيرون الهرمون الذكرى مع السن .

عندما تتضخم البروستاتا تعيق عملية التبول لأنها تضغط على عنق المثانة و قناة مجرى البول حيث يعانى المريض من

الإستيقاظ ليلا أكثر من مرة للتبول تزداد فى الشتاء

 صعوبة التبول أو الشعور بحرقان أثناء التبول

تقطيع البول

الشعور بعدم تفريغ المثانة وتكرار العودة مرة أخرى لإفراغها

فى بعض الأحيان وجود دم فى البول

إذا كان التضخم شديدا قد يؤدى إلى احتباس بولى حاد قد يتطلب تركيب قسطرة بشكل مؤقت أو مستديم.

 

الوقايه من مرض تضخم البروستاتا

1. الاهتمام بتناول الطعام الصحي: مثل تناول الثوم والبصل والبندورة التي تحتوي على عنصر اللايكوبين، والذي يُساهم في تخفيف احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا، ويُفضل استهلاك عشرة غرامات من هذه الأطعمة يومياً للحفاظ على صحة غدة البروستاتا.
 2 . تخفيف تناول الأطعمة المشبعة بالدهون: مثل اللحوم الحمرا، والألبان، حيثُ بيّنت الأبحاث ارتباطها بتكّون سرطان البروستاتا
3.
تناول الأسماك الغنية بأحماض الأوميغا3: مثل سمك السردين، والسالمون، والتونا؛ فهي كفيلةٌ بدعم الجهاز المناعي، وتقليل خطر الإصابة بأمراض البروستاتا
4
. شرب الشاي الأخضر: من خلال الأبحاث المعمولة فقد تبيّن أن الأشخاص الذين يشربون الشاي الأخضر يومياً تنخفض احتمالية إصابتهم بتضخم البروستاتا، أو الإصابة بسرطان البروستاتا
5.
شرب عصير الرمان: وذلك لأنّ الرمان يحتوي بوفرة على مضادات الأكسدة التي تمنع تكوّن الخلايا الخبيثة في الجسم، ومنها تلك التي قد تُهاجم البروستاتا
6.
شرب القهوة: كشفت دراسة أمريكية عن وجود علاقة وثيقة بين شرب أكثر من فنجان قهوة يومياً وتثبيط نشاط الخلايا العدوانية في الجسم، وتقليل التعرض للإصابة بدرجات مُتقدمة من سرطان البروستاتا
7.
تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج: مثل البرتقال، والليمون، والجريب فروت، بالإضافة إلى إمكانية تناوله عبر أقراص أو مكملات غذائية
8
. الاعتدال في تناول الزنك: لا يجب أن تزيد الكمية المتناولة عن أربعين مليغراماً يومياً، ولا تقل عن خمسة عشر مليغراماً، في حين أنّ زيادة هذه الكمية عن مئة مليغرام تزيد احتمالية التعرض لسرطان البروستاتا بدلاً من تأمين الحماية لها
9
. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: إنّ ممارسة الرياضة بشكلٍ يوميٍ يلعب دوراً مهماً في تعزيز صحة البروستاتا، وحمايتها من التضخم، ويُفضل أن يتم التنويع في الرياضات التي يتم القيام بها، كما يمكن القيام بالعديد من الألعاب والأنشطة الرياضية المُفيدة؛ مثل السباحة، والجري في الهواء الطلق، والتجول، وممارسة كرة التنس والسلة، وكرة القدم أيضاً
10
. تجنب التدخين: يؤدي التدخين إلى التهاب البروستاتا، والإصابة بالسرطان في بعض المرات
11
. مراجعة الطبيب بانتظام: لا يجب أن ينتظر الشخص حتى الإصابة بالمشكلة للذهاب إلى الطبيب، بل اعتماد المراجعة الدورية لديه، فذلك يُقلل حجم المشكلة كما يُسرع الحلول العلاجية عند الإصابة
12
. تجنب المبيدات الزراعية: يجب على العاملين في المجال الزراعي محاولة الوقاية من خطر بعض المبيدات الزراعية التي يستخدمونها، حيثُ تزيد تعرضهم للإصابة بمشاكل البروستاتا ومنها السرطان
13
. تغيير بعض العادات: من ذلك مراعاة العادات الصحية السليمة في العلاقة الحميمة، منها عدم تأجيل التبول قبل وبعد ذلك

  14 تجنب التوتر والقلق: يزيد التوتر العصبي والشعور بالقلق من احتمالية تعرض البروستاتا لبعض المشكلات الصحية من بينها التضخم

 

 

 ظهر حديثا  العلاج بـالأشعة التداخلية (علاج القرن الواحد والعشرون) وله مميزات عدة :

يتم تحت مخدر موضعى

يستطيع المريض العودة للمنزل فى نفس اليوم

يمكن للمريض الذى يعانى من إحتباس البول  المزمن الإستغناء عن قسطرة البول بعد أسبوعين من القسطرة العلاجية

لا توجد الأثار الجانبية للجراحة كالسلس البولى أو ارتجاع السائل المنوى مع الحفاظ على المقدرة الجنسية حيث تظل وظيفة البروستاتا كما هى دون تأثر فى أغلب المرضى

 

والعلاج بالقسطرة يشبه لحد كبير قسطرة القلب حيث يتم ادخال قسطرة شريانية دقيقة متناهية الصغر من شريان الفخذ الى شرايين البروستاتا و يتم حقن حبيبات صغيرة جدا لغلق الشرايين المغذية للجزء المتضخم مما يؤدى الى انكماش حجم البروستاتا و بالتالى يقل الضغط على مجرى البول و يؤدى ذلك الى إختفاء الأعراض لدى المريض و ذلك دون أن تتاثر وظيفة البروستاتا.

 

بعد العلاج بالأشعة التداخلية يعود المريض لمنزله فى نفس اليوم و يتناول بعض المضادات الحيوية و المسكنات لعدة أيام حيث يكون هناك ألم خفيف أو حرقان لأيام قليلة

 

 

 

 

       ----------------------

تابع جميع الاخبار الجديده من خلال الضغط هنا :

http://www.drelgharib.com/page/news

 

+وللتواصل مع فريقنا الطبى يرجى الاتصال على :- 201011999757 

مشاركة الخبر

التعليقات