+201011999757
 دوالى الخصية | الاعراض وتاثيرها على الحيوانات المنويه

دوالى الخصية | الاعراض وتاثيرها على الحيوانات المنويه

كل ما تريد معرفته عن دوالي الخصيه

اولا : دعنا نعرف المرض . كيس الصفن هو الكيس الجلدي الذي يحمل الخصيتين، ويحتوي على الشّرايين والأوردة التي توصل الدم إلى الغدد التناسليّة، وأي شذوذ في أوردة كيس الصفن قد يؤدي إلى دوالي الخصية .

ثانيا : ما هي الفئات  العمريه الاكثر عرضه للمرض واماكن حدوثه  .  

مرض دوالي الخصيه مرض شائع ومنتشر .

 ويمكن العثور عليه في 15% من الذكور بشكل عام، كما أنّها تؤثر على نحو 15% من الفتيان في سن المراهقة، وتتشكّل الدوالي بشكل عام خلال فترة البلوغ .


وتتواجد بشكل أكبر على الجانب الأيسر من كيس الصفن؛ لأن التركيب التشريحيّ للجانبيئّ الأيمن والأيسر من كيس الصفن لا يتشابها .

 ومن الممكن ان تظهر دوالي الخصيه في في الجانبين وهذا الامر نادر الحدوث .

وليس كل ممن يعاني من مرض دوالي الخصية يتأثر إنتاج الحيوانات المنوية لديه .

قد تكون دوالي الخصية سبباً في بعض حالات العقم الذكوريّ .
 

ثالثا : اسباب دوالي الخصيه  .

1 - السبب الرئيس في الإصابة بمرض دوالي الخصية هو توسّع الأوردة الدموية لتصبح أكبر من حجمها الطبيعي .

2 -   أما عن سبب حدوثها في عمر البلوغ بشكل أكبر، فذلك لأن فترة البلوغ هي فترة نموّ الخصيتين بسرعة، وتحتاجان أيضاً إلى مزيد من الدم لمواكبة مُتطلّباتهما الغذائية، فإذا كانت الصمّامات لا تعمل بالشكل المطلوب، فإنّ ذلك يؤدّي هذا ظهور الدوالي

رابعا : اعراض دوالي الخصيه .

قد يكون الكثير من الرجال مصابون بدوالي الخصية دون عِلمهم، ويمارسون حياتهم اليوميّة بشكل طبيعي، كما قد نجد أنّ لديهم أطفالاً أيضاً، ولكن القسم الآخر من المصابين قد يكون الدوالي هو سبب العقم لديهم، وفي الأغلب يُكتَشَف المرض صدفةً.

هناك بعض الأعراض لدوالي الخصية منها :

1 - حدوث الألم في الخصية المرافق مع الحكّة
2 - صغر في حجم الخصية على الجهة المُتأثّرة

3 - الشعور بثقل زائد وغير طبيعي في الخصية.

 4 -  تضخّم منطقة الصفن

5 -  يزداد الوضع سوءاً مع نهاية اليوم مقارنة بأوّله

خامسا : احصائيات وحقائق عن مرض دوالي الخصيتين .

إن تلك الدوالي حالة خلقية تصيب حوالي 15% من الرجال بمن فيهم الأطفال والمراهقين والبالغين .

وقد تسبب عقم اولي بنسبه تترواح بين 19% و 41% .

وعقماً ثانوياً أي بعد نجاح أولي في الإنجاب بنسبة حوالي 80% من الحالات . 

وهي تظهر عاده في الجهه اليسري من الخصيه  .
ومن الممكن ان تظهر في الخصيتين معا بنسبه من 30% الي 50% .

ونادرا ان تحدث في الخصيه اليمني فقط .

سادسا : تشخيص مرض دوالي الخصيه .

يتم تشخيص مرض دوالي الخصية سريريّاً، حيث يقوم الطبيب المُختصّ بإجراء فحص سريريّ للمصاب، إضافة إلى فحص الأشعة الصوتيّة ليتم تأكيد صحّة الإصابة من عدمها. وتكون دوالي الخصية في الغالب إلى الجهة اليُسرى بنسبة 85% تقريباً أو أكثر قليلاً .

سابعا : الدوالي في الخصيه اليمين فقط

ففي تلك الحالات يجب إجراء الفحوصات والأشعة المقطعية والمغنطيسية لتشخيص الورم ومعالجته بأسرع وقت ممكن .

ثامنا : الدوالي وغياب الحيوانات المنويه التام .

 في حال وجود دوالي مع غياب تام الحيوانات المنويه ,  في عدة تحاليل على السائل المنوي وفي حال عدم وجود أسباب أخرى لضمور الخصية أو انسداد في البربخ أو القنوات المنوية كما أظهرت العينات على الخصية، فيمكن في هذه الحالات خصوصاً إذا كان الضمور جزئياً ربط تلك الدوالي جراحياً أو اغلاقها بالوشمة مع نتائج جيدة بالنسبة إلى ظهور الحيوانات المنوية مجدداً في السائل المنوي بنسبة قد تصل إلى حوالي 63% ولكن للأسف مع احتمال ضعيف في الحمل لا يتعدى 12%. فقد يكون من الأفضل في هذه الحالات رشف الحييات من الخصية واستعمالها في تلقيح البويضات مع احتمال حمل في حدود 30% .

تاسعا : طرق العلاج  من مرض دوالي الخصيه .

 جراحياً :  العلاج يرتكز على ربط وقطع الأوردة المنوية المتضخمة جراحياً أو قفلها بوشمة أو مواد أخرى لمنع رجوع الدم نحو الخصية عبرها ولا ينصح حاليا بالتدخل الجراحي.

وأما بالنسبة إلى العلاج غير الجراحي :  فإنه يتم بإدخال وشمة أو بلون أو مواد أخرى مصلّبة في تلك الأوردة وذلك تحت المراقبة الشعاعية في مركز الأشعة بدون الحاجة إلى الاستشفاء مع مضاعفات نادرة وغير خطيرة منها التفاعل الأرجي للصبغة أو ثقب أو انفساخ إحدى تلك الأوردة مع حصول نزيف، ونتائجها جيدة تصل إلى حوالي 69%. بعد العملية لابد من توقف الجماع اسبوعين والراحة التامة وعدم الوقوف كثيرا وتجنب المجهود الزائد .

عاشرا : المنفعه العلاجيه .

هنالك عدة دراسات عالمية أثبتت منفعة معالجة الدوالي في تحسين عدد وحركة والشكل الطبيعي للحيوانات المنويه بنسبه 60% الي 70% من الحالات وحدوث الحمل في غضون سنة بعد العملية الجراحية بنسبة 30% الي 60% منها .

 

وقد أظهرت دراسة على فريقين من الرجال المصابين بالدوالي عولج بعضهم جراحياً ولم يتلق الآخرون أي علاج وتم متابعتهم لأكثر من سنة أن نسبة الحمل بعد العلاج كانت في حدود 60% ولم تتعد 10% بدون علاج .

أظهرت دراسة أميركية أخرى أن نسبة حصول حمل ترتفع من 9% بدون علاج الي 36% بعد العلاج الجراحي .

 

 

 

----------------------

تابع جميع الاخبار الجديده من خلال الضغط هنا :

http://www.drelgharib.com/page/news

 

+وللتواصل مع فريقنا الطبى يرجى الاتصال على :- 201011999757 

مشاركة الخبر

التعليقات